أقسام: خدمات سعودية

عقوبة التهرب من دفع الضريبة في السعودية

عقوبة التهرب من دفع الضريبة في السعودية، تعتبر الضريبة من أهم طرق جمع الأموال التى تتبعها الدول، حيث تفرضها على الأشخاص وعلى المؤسسات، وتهدف الدولة من فرض الضرائب إلي العديد من الأهداف، لو نظرنا إلي كثير من الدول نلاحظ اختلاف في قيمة الضريبة المفروضة، وأنواعها، كما أننا نلاحظ أن كثير من الدول تسير إلي زيادة فرض الضرائب حسب الخطط السنوية والخطط المستقبلية التي تطمح لها، ونحن في هذا المقال سوف نسلط الضوء على أنواع الضرائب، وأهدافها، وسلبياتها، وما هي العقوبات التي تضعها الدول في حالة التهرب الضريبي، وصولا لعنوان مقالنا عقوبة التهرب من دفع الضريبة في السعودية.

ما تعريف الضريبة

الضريبة: وتسمي الجباية هي مبلغ نقدي تفرضه الدولة علي  الأشخاص والمؤسسات، وتقدر الضريبة بمبلغ معين.

أهداف فرض الضرائب

تسعي الدولة من خلال فرض الضرائب إلي العديد من الأهداف التي تطمح لها ومن هذه الأهداف:

  • جمع الأموال: تحتاج الدول إلي زيادة حجم الواردات للقيام بالنفقات العامة لمؤسسات الدولة والنفقات العامة.
  • السيطرة على الأوضاع الاقتصادية: تحتاج الدول إلي السيطرة على أذرع الدولة الاقتصادية حتى لا تتفرد جهة على اقتصاد الدولة.
  • التنمية الاقتصادية: من خلال جمع الأموال عبر الضرائب تتجه الدولة إلي التنمية الاقتصادية لدولة وزيادة الاستثمار.
  • الحفاظ على استقرار أسعار صرف العملات لأنها تعتبر من أهم ركائز فرض الضرائب.
  • توزيع الثروات والأموال بين الأفراد، عن طريق فرض ضرائب على الأغنياء وإعطائها للفقراء.
  • تخفيض ميزان المدفوعات التي تدفعها الدولة للأفراد.

مبادئ فرض الضرائب

تعتمد عملية فرض الضرائب على عدة مبادئ أساسية لكي تكون عملية ناجحة ومنها:

  • مبدأ العدالة “العمومية”: ويتعمد هذا المبدأ على نشر الضرائب على أكبر قدر من الأفراد والمؤسسات بحيث تصيب الجميع دون استثناء، مع الأخذ بعين الاعتبار بعض النقاط الهامة مثل، القدرة والكفاءة المالية للأفراد.
  • مبدأ الاستخدام الواسع للضرائب: ويعتمد هذا المبدأ على فرض الضرائب عند الحاجة الماسة لها لمصلحة الخدمة العامة ورفع كفاءة المؤسسات، أو حدوث كارثة في البلد.
  • مبدأ مطابقة النفقات: ويقوم هذا المبدأ على أن تتساوى الضريبة المفروضة مع النفقات المستهلكة أو المتوقعة بشرط أن لا تزيد هذه الضرائب عند الحاجة.
  • مبدأ محدودية الإعفاءات: يعتمد مبدأ الإعفاءات على أن تقوم الدولة بإعفاء الأفراد والمؤسسات من دفع الضريبة خلال فترة معينة ومن ثم يعاد استئنافها، بحيث يشجع على زيادة التنمية الاقتصادية و وتحسينها.
  • مبدأ القابلية للفهم: ويعتمد هذا المبدأ على الشفافية والعالية في فهم وحساب الضريبة المفروضة لتجنب الوقوع في الأخطاء ويسهل على دافع الضريبة حسابها.
  • مبدأ سهولة الالتزام والامتثال: على الدولة أن تجعل عملية دفع الضريبة سهلة وبسيطة بحيث لا تربك المواطن وتدفعه للتهرب الضريبي.
  • مبدأ المنفعة: يقوم هذا المبدأ على أن المواطن لابد يشعر بقيمة الضرائب التي يدفعها من خلال الخدمات المفروضة عليه، وأن يشعر بالمنفعة من خلال ذلك.

شاهد أيضًا: طريقة حساب الضريبة 15 %

أنواع الضرائبرفي السعودية

  • ضريبة العائد على رأس المال: وهو نوع من الضرائب تفرضها الدولة على الأرباح من بيع الأصول مثل الأراضي والعقارات والأسهم وغيرها.
  • ضريبة القيمة المضافة: تقوم الدولة بفرض ضريبة على مراجل إنتاج الخدمات والبضائع، ويتم دفعها من قبل الشركات التي تعمل على صناعة السلع، يتم تحديد الضريبة بناءًا على قيمة المواد المضافة أثناء عملية الإنتاج.
  • ضريبة المبيعات: وهي ضريبة تقوم الدولة بفرضها على بيع السلع، وتفرض بقيمة معينة على السلع المخصصة للاستهلاك مثل الأغذية والأدوية و مواد البناء و غيرها.
  • ضريبة الممتلكات: هي ضريبة يتم فرضها الدولة والحكومة على أصحاب العقارات من المباني والأراضي، وتستخدم عوائد هذه الضريبة لدعم وتمويل العديد من القطاعات العامة، مثل التعليم والدفاع المدني وبناء المرافق العمومية.
  • ضريبة الدخل: وهي ضريبة تفرضها الدولة على الدخل المالي للأفراد، وهي ضريبة قانونية، بتم اقتطاعها بموجب قانون الضريبة، وتعد هذه الضريبة من أهم مصادر لتمويل الخدمات العامة والمقدمة للشعب.
  •  ضريبة الرسوم الجمركية: تفرض الدول رسوم جمركية على السلع التي تأتي من الخارج، وتعتبر هذه الضريبة سلاح ذو حدين، فإذا قامت الدولة بزيادة الضريبة مما يدفع المواطن إلي ترك السلع الخاجية وبهذا يقلل من هيمنة السوق الخارجية ورفع معدلات المنتج المحلي.

تعريف التهرب الضريبيan>

تعرف طريقة التهرب الضريبي على أنها، الأعمال التي يقوم بها المواطن للتخلص من دفع الضريبة المستحقة عليه سواء بالأساليب المشروعة أو غير المشروعة، من أجل تخفيف المبلغ المفروض عليهم.

أساليب التهرب من دفع الضريبة

تعددت الطرق التي يستخدمها المواطن والمؤسسات والشركات للتهرب من دفع الضريبة المستحقة عليهم ومن هذه الأساليب:

  • الثغرات القانونية لقانون الضريبة: يبحث كثير من الشركات والمواطنين للبحث عن ثغرات قانونية في قانون الضريبة ومن خلال هذه الثغرات، يعمل الفرد على التهرب الضريبي.
  • التساهل القانوني: تساهل الدولة مع الاشخاص الذين لا يدفعون الضريبة يساعد الأشخاص على التهرب الضريبي، وعند مثولهم أمام القضاء يختار العقوبة على دفع الضريبة.
  • الازدواج الضريبي: وهي تكرار فرض الضريبة علي نفس الشخص أكثر من مرة، أو تفرض الضريبة على رأس المال للأفراد أو الشركات، مما يجعل الاشخاص يهربون من دفع الضريبة.

أشكال التهرب الضريبي

تقديم كشف زكوي أو ضريبي يقوم على بيانات خاطئة  بقصد التهرب.

  • تزوير الوثائق والعقود والفواتير.
  • إخفاء بعض الأنشطة التجارية والممتلكات.
  • التلاعب في الممتلكات للمالك السعودي أو الغير سعودي.
  • عدم سداد الضريبة كليا أو جزئيا عند إدخال أو تصدير بضاعة خارج المملكة.
  • تقديم مستندات ووثائق تحتوي على بيانات بهدف تقليل الضريبة بغير وجه حق.

عقوبات التهرب الضريبي

صرحت الهيئة العامة للدخل والزكاة على مجموعة من العقوبات على من يحاول التهرب الضريبي وهي:

  • زيادة بنسبة 25% من قيمة الضريبة المفروضة في حال التهرب.
  • في حالة تقديم معلومات خاطئة للتضليل قد تزيد النسبة الى ثلاث أضعاف قيمة السلع أو الخدمات الخاضعة للضريبة.

وقد صرحت الهيئة على مكافأة لكل من يسهم بالإبلاغ عن كل شخص يتهرب من الضريبة وتقدر قيمة المكافأة 2.5% من المبالغ المحصلة تبدأ من 1000 ريال حتي مليون ريال.

سلبيات فرض الضريبة

على الرغم من أن الضريبة لها من الإيجابيات إلا أن لها من السلبيات ومن هذه السلبيات:

  • تقليل دخل الأنسان مما يقلل من الدافعية عند الموظف.
  • الضريبة العالية على رأس المال العالي يقلل من الاستثمار والخشية من تكوين رأس مال كبير.
  • الضرائب على الشركات يؤدي إلي خفض  الاستثمار ومما يقلل من ارتفاع التنمية الاقتصادية.

وفي نهاية مقالنا نكون قد وقفنا على أهم جوانب الضريبة من حيث أنواعها، وفوائدها وسلبياتها، وما هي أشكال التهرب الضريبى، وما هي أساليب التهرب الضريبي، ونسعد بإبلاغكم أننا في استعداد للرد على استفساراتكم وآرائكم، نتمنى لكم متابعة ممتعة مع مواضيعنا ودمتم بخير.