أقسام: كلمات قصائد واشعار

كلمات قصيدة صباح النصر | الشاعـر عبدالله حسن

كلمات قصيدة صباح النصر | الشاعـر عبدالله حسن ، يا امي العظيمه يا مصر  ، عبدالله حسن

 

صباح النصر 
يا امي العظيمه يا مصر 
صباح النصر 
يا اخواتي وحبايب مصر 
صباح العزّه 
عاللي سطروك يا تاريخ 
صباح الورد 
عالمدفع وعالصواريخ 
صباح النصر عالاعداء 
صباح الكبرياء عالداء 
صباح شايل معاه اسماء 
في صفحات التاريخ مكتوب 
ومن يوم ربنا تعالى ما خلق الارض 
ومن ساعة ما جه اخترعوا حساب الوقت والمسافات 
بتيجي مصر في الاول 
وبعدين تبتدي الحكايات

الاحد 7 اكتوبر 73 
وبكتبلك يا امي وجنبي زملاتي 
وياريتك جنبي ويايا 
عشان لو تسمعي بنفسك 
حكايه ما بعدها حكايه 
بقولك يا اما حاربنا 
وعدينا خطوط النار 
بقولك يا اما ابنك 
كان بطل مغوار 
مهابش الموت ولا خافه 
زميله كان على كتافه 
بينزف بس كمّل بيه
وانا بجري 
ومات صاحبي على صدري 
عشان احضانا اوسع من منازلنا 
تشوفي ياما زمايلنا 
اسود فوق العدد والحصر 
تصوري يا اما اعدائنا 
مخافوش الا لما صرخنا فيهم ” مصر ” 
يدوب الاسم لو قولته 
يخاف منه العدو ويرجع 
اذا ذكرت بلادي 
فانصتوا اجمع 
طبيعي القلب بيرفرف 
طبيعي عيونا دي تدمع 
حكايه عمرنا ابدا 
ما يوم هنملّ نحكيها 
قالوا السادس من اكتوبر 
قالوا العاشر من الهجري 
باسمى أسم سميها 
قالوا النصر وقالوا عبورنا 
وكان بارليف على صدورنا 
سنين طابق 
عشان القلب كان صادق 
فمستحملش تبقى ارضه مغتصبه 
ومتحملش ذره رمل من ارضه 
تدوسها بياده الغربا 
اخلع نعالك يا عدو 
هذي الاراضي مقدسه 
هذي اراضي موطني 
لا لن تكون مدنسه 
اليوم تنتقم الجنود وتفتدي 
من يحصد الارواح اي منافسه 
اليوم اما قاتل او مفتدي 
فأنا الشهيد انا الوليد المنتصر 
انا الطريق انا العريق انا الوفي 
انا الدليل انا السبيل المفتخر 
بشهادتي ببطاقتي باصابتي 
بيد يسيل الدم منها كالمطر
فاحذر عدوي لست وحدي ها هنا 
والله ان متنا يقاتلك الحجر

وكيف اخواتي وعيالهم 
قوليهم خدت انا بتارهم 
وراجع راسي مرفوعه 
وكيف اخويه وكيف الدار 
حيطانه لسه موجوعه ؟ 
سمعتي نشرة الاخبار 
قالوا ان الضربه فاجئتهم 
في ست ساعات 
تخيلي يا اما عالجبهه 
بقيت انا والعلم اخوات 
وقلبي طار مع ادانه 
ورفرف فوق 
طرح لون العلم بالشوق 
وانا شبهه في الوانه 
بياض القلب 
شعري الاسود الغامق 
واحمر لون دماء صاحبي الشهيد فارق 
زمايله بس عدّانا 
سمعت جرس كنيسه اعلى مالدانه 
سمعت ادان بيصطاد طياراتهم صيد 
وصوت جاي من بعيد لبعيد 
بينده بلادي بلادي بلادي 
مكنش مجرد يا أمي نشيد 
مكنش مجرد كلام والسلام 
ساعات الكلمة بتبقى الخلاص 
ماخوفتش نيرانهم وضرب الرصاص 
مخوفتش اضيع 
ومين اللي يقدر عليكي يا مصر 
ومين اللي يجرؤ ومين يستطيع 
يوقف جيوشك 
ويهزم وحوشك 
ومين كان يحوشني 
عني ويحوشك 
وانا لوني اسمر 
كده لون رموشك 
وطالب رضاكي 
وشايل سماكي 
مليكتي وملاكي 
وقمري اللي طالع 
وشايلك في روحي 
يا املي وطموحي 
فداكي جروحي 
هاتيلي اللي واجع 
اداوي وأهوّن 
وازوّق والون 
وابني وأكوّن 
واعيد الشوارع 
واشيلك في نني 
يا اقربلي مني 
وأمشي اغني 
واقول للي سامع 
واعلم ولادي 
واولاد ولادي 
بلادي بلادي بلادي بلادي 
لكي كل عمري 
وحبي وفؤادي

علم وينفذ
هنا جندي واقف في سينا الحبيبه 
على بعد اكتر من الاربعين 
سنه او يزيد 
هنا جندي واقف 
بيحمي الارض اللي حررها جدّي 
ومات فيها الف والف شهيد 
هنا جندي واقف 
بيبني ويعمّر 
يكبّر يخضّر 
ومصر العظيمه 
هتكبر هتكبر 
معايا وبدوني 
فكوني كما انتي يا مصر كوني 
يا ساكنه في دمي وهمي وعيوني 
وكوني كما انتي يا مصر كوني 
ده في بلاد كتيره قريبه وبعيده 
وليكي انتي وحدك يمدوا الايادي 
فيكفيكي فخرا بانك فريده 
ويكفيني فخرا بانك بلادي

كلمات دلالية: الشاعـر النصر حسن صباح عبدالله قصيدة كلمات